للتواصل معنا على واتساب

تواصل معنا
header-e

التعريف بالجمعية :


نبذة عن الجمعية تأسست الجمعية عام 1400 هـ حيث قام فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن محمد الحصين -رحمه الله- وكان قاضي المحكمة المستعجلة في الهفوف – بإقامة أُولى الحلقات القرآنية، وبتفويض من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية ودعم منها استطاع الشيخ أن يقيم اللبنات الأولى لهذا البناء الشامخ. وفي السنة الأولى من تأسيس الجمعية كان هناك ثمان حلق منتشرة في العديد من المساجد، أقيم لها في آخر العام احتفالاً، كُرم فيها الطلاب المتفوقون والمعلمون، واستمر البذل والعطاء في الحلق القرآنية الرجالية وتوسعت الحلقات القرآنية الرجالية حتى شملت عموم محافظة الأحساء (مدن وقرى ومراكز وهجر). وفي عام 1410 هــ بدأت النواة الأولى للمراكز القرآنية النسائية حيث افتتح المركز القرآني النسائي الأول بالهفوف( مركز أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما لتحفيظ القرآن الكريم) بحي المربدية، (ومركز أمامة بنت أبي العاص رضي الله عنها بالمبرز)، وتطورت الحلق النسائية بعد ذلك وزاد انتشارها فاستحدث لها قسم مستقل بكوادر مدربة أنتجتها هذه المدارس، فأُنشئ القسم النسائي بالجمعية عام 1425هــ وكان للقسم ثماره اليانعة فتخرج منه العديد من الحافظات وفزن بعدد من الجوائز المحلية والدولية. وللجمعية حالياً أربعة مكاتب إدارية، وقد بلغ عدد حفظة القرآن الكريم الذين تخرجوا فيها أكثر من 3000 حافظ وحافظة لكتاب الله تعالى، ويصل عدد الحلق إلى 756 حلقة للجنسين، يقوم على التحفيظ فيها 700 معلم ومعلمة، يرتادها يوميا 8500 طالب وطالبة. وتقدم الجمعية العديد من البرامج القرآنية مثل (دورة المدينة النبوية، حلقة يوم الجمعة، حلقة الإجازة، حلقة يوم الهمة، رعاية حافظ، حلقات التلقين، حلقة المتقاعدين، حلقة الجاليات، وحلقات التعليم عن بعد). نسأل الله تعالى أن يبارك في جهود القائمين عليها وأن يكتب الأجر لكل من ساهم في خدمة الجمعية وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



عدد الزوار الكلي

86191

المتواجدون الان

2